أرض رشيدة

أرض رشيدة

عمر أحمد سليمان

اجتماعية،عاطفية،علمية،سياسية،رمزية
هي العمل الأول المُستقل المنشور للكاتب
تدور أحداثها المثيرة في التسعينات من القرن العشرين، بمدينة الفيوم..
تُناقش عديد من القضايا المهمة، على سبيل المثال لا الحصر: الزواج والحب والبطالة وزحف العمران، والمعارضة السياسية، تحكم الآباء، والبحث العلمي..
وذلك على مستويات عديدة، من الفرد البسيط العادي، مروراً بالمجتمع المصري، وصولاً إلى الوطن العربي الكبير، والعالم الأكبر...
بأُسلوب مُشوق، وأحداث مُفاجئة، تتناسب موضوعاتها ولغتها مع كل الفئات الثقافية...

قال عنها الناقد والأديب د.أحمد المصري:
( "أرض رشيدة" رواية جيدة، بها براءة ونقاء واضحين، وإجادة لتوظيف تقنيات السرد.. )

مقالات مختارة

كانت سنوات عمره قد إقتربت من الخمسين، وكان دائمآ ما يشعر أنه قد بدأ يلملم أوراقه المتبقيه في الحياه إستعدادا للرحيل .

كان يعيش لحظات حياته وكأنها اللحظات الأخيرة، فلم يعد المتبقي من العمر كما مضي منه .

دائما ما شعر بالألم؛ بأنه لم يستطيع أن ينجز الكثير من الأشياء التي كان يتمني أن ينجزها

طوال سنوات حياته، ولكن ما أن شارفت سنوات عمره علي الخمسين، حتي سكن إلي هذا

الهدوء الذي خيم علي عقله وطموحه وحياته وحتي أنفاسه، فصار أشبه بقطار يسير نحو

محطته الأخيرة .

رغم مظهره الذي يخفي تلك السنوات التي يحملها فوق ظهره، إلا أن سنوات عمره التي لا توجد لها آثار

علي وجهه، أو حتي خطواته السريعه المتعثره أحياناً، وكأنها تحاول اللحاق بشيئ مازال يجهل ما هو .

تلك السنوات قد حفرت آثارها في روحه وكلماته، التي تجعلك تشعر وأنت تتحدث معه، أنك تتحدث مع

أحد أجدادك؛ بلهجته الهادئه أحيانا وإبتسامته الودودة وكلماته التي يختارها بقصد أو بدون قصد،

فتجعلك تشعر أنه ذلك القادم من الماضي السحيق .

عندما يبدأ في سرد حكاياته تشعر بأنك تقف أمام لوحة تاريخية عملاقة، تحمل عبق الماضي ورائحته،

و تشعر بأنك تسير في أحد شوارع القاهرة القديمة؛ بكل ماتراه من قطع أثريه لها رونقها الساحر،

الذي يجعلك تشعر بالحنين إلي الماضي .

كان... إقرا المزيد

  • دار النشرليلت للنشر والتوزيع
  • سنة النشر2014
  • القسم روايات عربية
  • المشاهدات 3٬739