براءة على قارعة ذنب

براءة على قارعة ذنب

نور الايمان عباس


اغتيلت أحلامنا فجأة تحت مسمَّى ثمرة خَاطِئة حرمتنا حقَّ طفولتنا ....
دفعنا فيها الثمن، ثمن الماضي والحاضر الذي لم تقترفه يدانا، دَفعْنا ثمن تلك البراءة التي رميت على قارعة طريق، وثمن انجابنا من غير هوية، فقط لأنَّنا ولدنا أبناء غير شَرعِيين، وأنَّ واقعنا فرض علينا معايشة هذا وانتسبنا إلى قائمة الأَطفالِ الذين بدون نسب أو حسب، كبر كلٌّ منَّا بعقدة داخله، كانت تلك العقدة تَتسِع بتجاربنا مع الحياة و تلتفُّ حول أعناقنا كحبل يشنقنا كلَّما تحركنا، كبرنا مُشبَعين بالخيبة، متُخَمين بمأساتنا مع الحياة المريرة التي فَرضتْ علينا ضرائب غالية ....