تحكمات قلب

تحكمات قلب

هدير محمد

عندما تتعالى أسوار الحياة
لتحاصر كل من فيها بظلماتها
وأختباراتها القاسية ..
عندما تنعدم الأنسانيةوتضمحل كل
صلات الدم تحت مسمى أعراف مغلوطة ،أصبحت فيها الأنثى الحلقة الأضعف لتوجه لها أصابع الأتهام في جريمة كانت هي المتضرر الأول
فيها ..
عندما تنعدم كل الأحاسيس والمشاعر بين الأقارب ..أقارب في الدم وعقارب في التفكير ..
عندما يغزو الشك حياة العاشق للحظات ولايعود من بعدها يميز بين الأصيل والمزيف فيصدر عنه ردود أفعال قد تؤول إلى ندمه فيما بعد..
عندما نرى الأخلاص في عيون العاشق لمعشوقه برغم المحن والابتلاءات ..
وسائل التواصل الأجتماعي والتي تندرج تحت مسمى الأنترنيت ومالها من سلبيات في مجتمعاتنا ..
وكيف يستغلها الشباب للإيقاع بالبنات تحت مسمى التعارف والذي قد ينتهى بمآسي جيل بأكمله..
الكذب والتبلي والطعن في الأعراض
سوء معاملة اليتامى من الأقارب ومعاملتهم كالعبيد تحت مسميات عديدة كالانتقام والكره والتشفى ..
كل هذه التفاصيل تجدونها في
تحكمات قلب صعيدي
ملحمة تدور أغلب أحداثها في الصعيد نرى من خلالها قصص
حب أختلفت تفاصيلها بأختلاف
الأعمار والظروف التي يعيشها أبطالها ..
جايدا ويحيي
هنا ووجدي
رقية ومحمد
روهان وعطر
نادية وإياد
ندى ويوسف
وقصص أخرى كثيرة ..
هذا بالأضافة إلى شخصيات
أخرى مؤثرة ورئيسية في الرواية كالجد ،
لواحظ ،أم يحيي......وغيرهم
لمعرفة التفاصيل تابعو
رواية تحكمات قلب صعيدي