رسائل ميت

رسائل ميت

يوسف سعيد الفرماوي

اسم يجعلك تغوص بعقلك، وتتساءل
أهي رسائل عن خبرات حياتية؛ أم ميراث، أم تراها رسائل عن رحلات عبر المحيطات والأنهار...
العديد والعديد من الأفكار يطرق رأسك، ولكنك حينما تبدأ في قراءتها ستندهش، وستغير مجرى تفكيرك.
أنت حتما قرأت عن الحب، ولكن هل سافرت معه من قبل عبر المشاعر، أو الأفكار، أو حتي عبر الورقات؟!
هل فطن عقلك إلي حقيقته، إلي سبيله، إن لم تكن قد فعلت، فآمل أن يكون الكتاب خير تجربه لك؛ فسيحملك بين طياته إلي الحب، والسعادة، والجنون. سيحملك إلي عوالم ربما لم يسافر خيالك من قبل إليها، فأعد العدة وأرفع الشراع؛ حتى تذوب بين الأحرف وتنتقل من حدث لأخر فتعيش داخل القصة، تارة تشفق على المرسل آن وصل إلى قمة عذابه .وتارة تقع في حب بطلته، ثم تأتيك النهاية من حيث لا تدر، فتنكشف الأوراق فتنتهي مجموعة رسائل لم تكن سوى تمهيد لبداية النهاية..