سكوتا

سكوتا

آية محمد حماد

الفتيات كلهن جميلات حالمات
يستبشرن بأقل الأمور و يبتهجن
ينتظرن العلامات كي تمنحهن ابتسامة يتبعها
هالة من الأفكار والأحلام وكأنهن للتو وصلن للسماء
خيوط النور المتدفقة من العلامات إلى نبضات قلوبهن البائسة
تصنع من اجلهن قوس قزح ملون بالفرح
الفتيات كلهن طيبات بسيطات
ينظرن إلى السماء و يرددن يارب
ويبحثن عن أي إشارة بسيطة إلى قبول دعوتهن
كلمات تصادفها أعينهن أو دعاء من إحداهن
و ربما نبوءة غير موجهه لها تحديدا
وحدها قلوبهن من يدرك وقع العلامات على الأنفس الطامعة للاطمئنان
الفتيات كلهن ينتظرن العلامات
ومثلهن هي

  • دار النشرغير معروف
  • سنة النشر2016
  • القسم قصص قصيرة
  • المشاهدات 6٬465

شارك برأيك عن الكتاب