عذرية روح

عذرية روح

محمد السيد زكريا

هل شعرت يومًا أنك تضل طريقك نحو الإنتقام، لكنك تستمر في هذا الطريق رغم ذلك!
هل شعرت بلذة الحكم على من استماتوا دوماً في الحكم عليك ؟
هل كنت يوما القاضي والجلاد بدلا من الضحية ؟
لا تسألها أكان ذلك عادلاً أم لا
بل اسألني أنا كم وجدت هذا عادلاً
لكن ما يُخيفني أني وجدت ذلك ممتعاً !
"قصص سردتها إناث قبلي كُثّر"
ثلاث فتيات جمعهن الحب و القهر والإنتقام.

  • دار النشرعصير الكتب للنشر الاليكترونى
  • سنة النشر2017
  • القسم روايات عربية
  • المشاهدات 1٬238