غضب الشيطان الجزء الثانى

غضب الشيطان الجزء الثانى

محمد عبد الوهاب عبد الرزاق

قام الهاشميون فى العالم العربى كله بثورة هاشمية كبرى على أنظمة الحكم فى العالم العربى كله واستطاع الإمبراطور الهاشمى الأول يوسف خالد السيطرة على كافة الجيوش العربية معلنا الإمبراطورية المصرية المقدسة
وبعد ثلاث سنوات قام فرسان الطاولة المستديرة بالإنقلاب على الإمبراطور يوسف فى إنقلاب نصب على إثره الإمبراطور الهاشمى الثانى شاكر على واستطاعت الإمبراطورية أن توسع أطماعها الإستعمارية حيث قامت مصر بغزو أميركا والقضاءعلى منظمة الأمم المتحدة ولم يتبق فى العالم سوى أربع دول كبرى (الإتحاد الأوروربى– والإمبراطورية المصرية المقدسة – والعالم السفلى (عالم الجريمة) الأسود-ومملكة السودان)
الإنتقام شبح خطير لايهدأ حتى بعد أن تتحقق رغبته الآثمة ،فهو يأكل حقوق الضعفاء وجشع الأغنياء ولا يهدأ ولا يرتاح له بال حتى ينتصر على الجميع ويعلن أنه هو السيد المسيطر على اللعبة .........لعبة يخسر فيها كلا الطرفين المنتصر والمهزوم
يخسر فيها المنتصر روحه التى سلمت إلى شيطان الإنتقام ليمتصها جزءا جزءا ويخسر فيها المهزوم حقه فى الدفاع عن نفسه
هكذا سار محمد (لوسيفر) فى طريق الإنتقام .... الطريق الذى لا رجوع منه الذاهب فيه غير عائد ولو عاد لن يعود كما كان والرابح فيه خاسر حتى ولو انتصر على شياطين الجحيم
وأصبح العالم يسير على حسب أهواء رجلين فى الارض فقط أصبحا هما السادة والباقى عبيد يحترمون أهواءهما ورغبتهما فى السيادة والحكم ، ففى العالم السفلى أصبح محمد (لوسيفر) بعد إنتصاره الاول مارد خرج على كل التقاليد والأعراف وأصبح العالم السفلى تحت رحمة كلمته وأصبح يملك الآن قوتين تجعله فوق الجميع قوة الشياطين السود وقوة سلاحه الخارق ......أركام ،ومع ذلك ظل هدفه محجوبا لايعرفه أحد سواه حتى أقرب المقربين منه
وفى العالم أجمع أصبح الإمبراطور شاكر ذا سطوة قوية فى الارض كلها،فبعد أن انتصرت جيوشه واحتلت الغرب الأوروبى وعبرت نهر السين بفرنسا أصبحت طموحاته تتجه نحو الشرق الأوروبى وبدأت قواته لحظة كتابة هذه السطور تتجه بالفعل نحو ألمانيا موطن النازية القديمة
ترى هل ستتنتهى الحروب التى تدور فى العالم القديم ؟وماهو مصير دول افريقيا التى لم تخضع بعد لنفوذ الإمبراطور ؟
تابعوا معنا