نبضات فكرية وخواطر تفكرية -جزء 3

نبضات فكرية وخواطر تفكرية -جزء 3

إبراهيم المغربي

اختيار كتابة هاته الرسائل جاء في هذه الظرفية بحكم الحاجة الملحة التي رأيتها في محيطي الصغير والمتوسط، والكبير أيضا، إلى بعض التوجيه والتقويم والدعم والتوضيح والتنوير..
13 رسالة و 13 مخاطَب ومراسَل حررت لكل منهم أسطرا وضحت من خلالها مكانتهم ودورهم بالنسبة لي، على الأقل، ولمن هم مثلي وعلى نفس طريقة تفكيري ورؤيتي، ثم تقدمت لهم باقتراحات وتوجيهات، أحسبها كذلك، بناء على تجربتي المتواضعة في هذه الحياة...

مقالات مختارة
"أيقنتُ مؤخرًا كم كنت قاسيًا في نقدي لبعض الكُتاب ، كثيرًا ما يُعد عمل الناقد من أسهل الأشياء ، فليست به مخاطرة ، لا يخاطر بشيء ويستمتع بالتحكيم ، وكثيرا ما ينجذب للنقد السلبي ، ما امتع النقد السلبي لمن يكتبه ولمن يقرأه ، لكن الحقيقة المرة التي يجب انا نواجهها ، انه وبكل المقاييس احيانًا اتفه الاشياء التي يكتبها الاخرون قد تزيد اهميه عن كل ما كتبه العظماء ، لكن تبقى أيضًا المخاطرة التي يتعرض لها الناقد عندما يتحمس ويدافع عن الجديد فالعالم لا يرحب بالمواهب الجديدة او التغيير .. والجديد يحتاج لصديق دائِمًا ، لذا قررت أن أصبح أقل حدة في تقييمي لما أقرأ وأتمنى انكم كذلك أيضًا ، وعلى سبيل المثال بالامس أختبرت شيئًا جديدًا ، صفحات لا مثيل لها من مصدر لا يتوقعه احد ، مُجرد حشاش مخمور ، ولنقل ان ما دونه الحشاش اثبت ان الفكرة المسبقة عن جودة الكتابة المرتبطة بأهمية الكاتب وثقافته مجرد فكرة بالغة التواضع .. في الحقيقة لأن ما كتبه قد هز كياني بشدة .. في الماضي القريب رفضت بشدة فكرة الكتابة للجميع ، لكني لم ادرك ما كانت تعنيه سوى الان ف الكتابة كالحياة حق للجميع ، وبالرغم انني لازلت ارى انه لا يستطيع اي شخص ان يصبح كاتبًا عظيمًا لكن الكاتب العظيم قد يأتي من حيث لا نتوقع ، لا يمكن ان تتصوروا مدى تواضع نشأة العبقري الذي يكتب الان في مكان ما بالقرب من سيجارة حشيش او قنينة من النبيذ رخيص الثمن او حتى في محل فقير او أسفل منشأة متهالكة ، وأيًا كان الشخص أو المكان فقد يصبح غدًا... إقرا المزيد
  • دار النشرعصير الكتب للنشر الاليكترونى
  • سنة النشر2017
  • القسم صدر حديثاً
  • المشاهدات 2٬220