وتسللت إلى قلبي

وتسللت إلى قلبي

أسماء عطية

رواية اجتماعية رومانسية تتكلم عن تأثر الشباب بالتجارب العاطفية فى محيطهم مثلا الخوف من الحب والارتباط على انه قيد يتحكم به طرف فى حياة الاخر,المشكلة التى واجهت ابطال الرواية الاساسين ميرال,وتدور الاحداث بعد سفرهم الى لندن فى منحة دراسية وعلاقتهم باصدقائهم العرب

مقالات مختارة
عادة ما يواجه الشعب المصري أحداثاً مؤلمه تجعله يئن ويحزن كثيراً لما يمر به , ولكنه على الصعيد الآخر يحول تِلك الأحداث إلى نِكات يستغلها في وئد وجعه وتضليل نفسه عن المُصيبه التي أصابته ! ولكن فـ الآونه الأخيره زادت أسعار السجائر زياده خياليه , أصابت كُل المدخنين بالإحباط الشديد مما جعلهم يتقدون غيظاً ممن تسبب في ذلك ! ولكنهم لا يعلمون أن ذلك القرار سيتسبب لهم بشئ من أثنين , إما الإقلاع عن التدخين أو على الأقل التخفيف منه , أو الإنتحار لعدم إستطاعتهم شراء الكميه اليوميه التى تعودوا عليها يومياً ! إذا سألت أحد المُدخنين عن التدخين سيخبرك بالتأكيد عن مدى أضراره وكيف يجعل المتمسك به كعبد له ولكنه على الجانب الآخر لا يحاول فعلياً أن يتركه ! وعادة ما يكون هؤلاء قد أدمنوا التدخين مًنذ صغرهم فتعطلت أجهزتهم الداخليه من إنتاج "النيكوتين الطبيعي" بالقدر الذي حدده الله سبحانه وتعالي , وذلك ما يجعل إقلاعهم عن التدخين شبه مُستحيل , ولا يقدر عليه إلا عدد بسيط ممن يُحاولون الإقلاع عنه . الأزمه المالية الأسرية – بعد قرار رفع الضرائب بنسبه 50 % على مُنتجات التبغ , أصبحت الأسره تُعاني من أزمة مالية حقيقية ستواجههم يومياً , فإذا أفترضنا أن ما يُنفقه المُدخن على التدخين يومياً هو خمسة عشر جنيها فـ بالتالي سيصبح المبلغ المطلوب شهرياً هو خمسمئة جنيها مما يُعني مُنتصف دخله الشهري "في المتوسط" , فذلك سوف يُجبر المدخنين ذوي الدخل المتوسط على الحفاظ ولو حتى قليلاً على أموالهم والتي أيضاً ستنعكس عليهم بفائدة الصحه , أما عن هؤلاء الذي لا يُعنيهم الجانب المادي فإنهم لن يستفيدو من العرض... إقرا المزيد