وداع

وداع

علاء الشيمي

في ذلك اليوم، شعرتُ أن ملك الموت يطير فوق عمارتنا، يحلق ويحوم حولها منتظراً اللحظة التي يقتلع فيها روح تلك الفتاة النابضة المترددة بين حب الحياة وكراهيتها، فانتابتني الرهبة، وتملك مني الفناء، واحتل الخوف والاشفاق قلبي، وشعرتُ لوهلة أن تلك الليلة المُقيتة لن يكون لها نهار.

  • دار النشرعصير الكتب للنشر الاليكترونى
  • سنة النشر2016
  • القسم الأدب العربي
  • المشاهدات 404